بحث هذه المدونة الإلكترونية

05‏/06‏/2011

الوضع الحالي يرغمنا على مناقشة طريقة جديدة لتدريس الهندسة الوصفية

-          الوضع الحالي يرغمنا على مناقشة طريقة جديدة لتدريس الهندسة الوصفية,  حيث باحثين ومدرسين وخبراء في مقررات الرسم يجب ان يشاركوا في صياغتها ,  مهمتهم تكمن في فهم كيف تدريس معرفة ومنطق الهندسة الوصفية باستخدام الادوات الرقمية. من المهم جدا، عدم التجمد في تدريس تقنيات أساليب الاظهار فقط، بل التركيز على توعية الطلاب على تصور   وتحديد نشأة التكوين الفراغي للأشكال الهندسية المختلفة باستغلال الامكانات الكبيرة التي توفرها برمجيات الكمبيوتر.  وفقط عندئذ وبالاعتماد على قواعد ومسلمات الهندسة يمكن أنشاء  واظهار أي فكرة تصميمية.
ينبغي تجنب  تفصيل مقترح تجديد الهندسة الوصفية للحد الذي قد يفقدة المرونة. في كثير من الأحيان عندما نريد عمل مقترح مثالي نحصل على نتائج جامدة,  لا تسمح بتدريس المواضيع الممكنة في الوقت المخصص لها. أعتقدان التجديد  بشكل عام هو نتيجة عملية تطور مستمر ولا ياتي من نماذج جاهزة  صالحة دائما للاستعمال. من المهم أن يكون هناك تصميم  وأهداف واضحة، والتي يمكن الوصول اليها بطريقة  تدريجية مدركين انها  قد تتغير باكتساب الخبرة.  بدلا من عملية تجديد واحدة ينبغي ان يكون هناك اقتراحات مستمرة مستبعدين الحلول التي قد تبدو لاول وهلة  نهائية ومدركين ان معطيات التعليم تعتمد اساسا على متغيرات العرض  والطلب.

Elicoide conica

      لا يمكننا تقييم كفاءة تدريس الهندسة الوصفية باستخدام الوسائل التقليدية أو الرقمية أن لم يتم متابعة  الطلاب لمدة قد تدوم عدة سنوات او على  الأقل حتى مرحلة  مقررات التصميم المتقدمة. وعندئذ فقط يمكن أن نعرف أفضلية هذه أو تلك الطريقة في تدريس مقررات الرسم وكفائتها الفعلية في ممارسة التفكير  على ادراك مفهوم  الفراغ وتحقيقة في تمثيل حجوم معمارية  مثيرة للاهتمام  من الناحية الهندسية والوظيفية.



المراجع والحواشي

مراجع عربية

1.     أبو يونس، إلياس (1996). فاعلية استخدام الحاسوب في تدريس الهندسة الفراغية "دراسة تجريبية في الصف الثاني الثانوي العلمي"، رسالة ماجستير غير منشورة، جامعة دمشق، سوريا.جابر، عبد الحميد (1982). التعليم وتكنولوجيا التعليم (ط1)، القاهرة: دار النهضة العربية.
2.     مجد موسى. 2000.  دراسة تحليلية لتطور أساليب تعلم عملية التصميم المعماري وتأثير الحاسوب وتكنولوجيا المعلومات فيه . رسالة ماجستير بإشراف نبيل أبو دية.
3.      مفيد أبو موسى. 2007.  أثر استخدام إستراتيجية التعلم المزيج على تحصيل طلبة التربية في الجامعة العربية المفتوحة في مقرر التدريس بمساعدة الحاسوب واتجاهاتهم نحوها.  الجامعة العربية المفتوحة- عمان -المملكة الأردنية الهاشمية .
4.     جبر، معين (2006).  فاعلية طريقة تدريس قائمة على استراتيجيات التعلم الذاتي الموجه لتدريس الهندسية في التحصيل وحل المسألة الهندسية واتجاهات الطلبة نحوها.  رسالة دكتوراه غير منشورة، جامعة عمان العربية للدراسات العليا، عمان
5.      د. أمال عبده د. أشرف المقدم د. مجدي البسطاويسي . ٢٠٠٥.  رؤية مستقبلية للتشكيل المعماري في عصر الثورة الرقمية -المؤتمر المعماري الدولي السادس  قسم العمارة كلية الهندسة – جامعة أسيوط- مارس.
6.     تسعى هذه الدراسة إلى   استكشاف الاتجاهات الفكرية والأساليب الجديدة التي طورت واحد من أقدم فروع العلم وهو العمارة، والتي تمكنت من الوصول إلى   طرق تصميم جديدة وحققت عمارة كانت كامنة فقط في خيال المعماري. في حوار مستمر بين الأفكار والإظهار استخدم المعماري أدوات ومصطلحات ثورة المعلومات التي غزت المجتمع والثقافة ، وبالتالي البنيان.
7.      الطيبى, أحمد مسعد 2005  في بحثة يقول ان اتجاهات التعليم المعماري والتقنيات المستقبلية للثورة الرقمية.  المؤتمر المعماري الدولي السادس- قسم العمارة – كلية الهندسةجامعة أسيوط- مارس ٢٠٠٥ م .  أهمية هذا المقال هي في دعم جهود الجامعة في تحسين العملية التعليمية وبالأخص في رفع مستوى الهندسة المعمارية. ولذلك ، فإن أهداف هذا البحث تكمن في المحاولة لتحديد الاتجاهات في مجال التعليم في الجامعات المصرية في ضوء تقنيات الثورة الرقمية ، وخاصة في تشكيلات التصميم المعماري ومن أجل تجنب السلبيات وتأكيد فوائد منهجية التعليم الجديدة. المدخل النظري لهذا البحث هو تسليط الضوء على اتجاهات منهجية التدريس كخلفية تاريخية ، تليها دراسة لمعرفة مفاهيم التعليم المعماري في ظل التكنولوجيات الجديدة مثل الواقع الافتراضي ، التعليم الالكتروني. تحليل مقارن لعدد من الجامعات في العالم لمعرفة الأساليب المستخدمة دوليا في تدريس التصميم المعماري . بهدف صياغة طريقة جيدة لتحسين العملية التعليمية في مصر. تليها عملية توثيق للنتائج المقترحة ومن ثم توصيات البحث.
8.     التلاحمة, بشير (2008).  فاعلية استخدام الحاسب الإلكتروني على التحصيل: (تجربة تدريس المساحات في الرياضيات لطلبة الصف العاشر الأساسي / فلسطين) . بإشراف د. غسان سرحان.
9.     احمد عبد الله إبراهيم, رسالة دكتوراه 2004 . أثر برنامج حاسوبي مصمم لتدريس الهندسة الفضائية لطلبة الصف العاشر الأساسي في تحصيلهم الدراسي وقدرتهم على البرهان.
10. ماجد موسى ذياب المصري . اثر استخدام إستراتيجية بوليا في تدريس المسألة الرياضية الهندسية في مقدرة طلبة الصف التاسع الأساسي على حلها في المدارس الحكومية لمحافظة جنين - كلية الدراسات العليا في جامعة النجاح الوطنية في نابلس, فلسطين.
11. الزغول, مضر وكيلاني, محمد  (2009). تطوير أدوات الوسائط المتعددة لتعليم الرسومات الهندسية (Development of a Multimedia Toolkit for Engineering Graphics Education). البحث العلمي في الجامعة الأردنية. (Volume 4, Issue 3, September 2009).

 

ناتجمراجع انجيليزية وايطالية

1.     آبي 1998(ABE, H.) ) Measurement of Interpretation Ability on Architectural Floor Plan).
2.     ادواردز، 1999 (EDWARDS, B)، الجانب الأيمن من الدماغ يهتم بالرسم (the Drawing is on the Right Side of the Brain)، مجموعة النشر بوتنام، نيويورك.
3.     أراجان 1981 (Giulio Carlo Argan، Bruno Contardi)، كتاب: " من جوتو إلى ليوناردو  (Da_Giotto a Leonardo). دار النشر: (Sansoni). جامعة فرجينيا
4.     اركيمجاتزين 2004 (Archimagazine). مقتطفات من مقابلة مع ماريو بوتا (Mario Botta) خلال ترميم مسرح La Scala في مدينة ميلانو.
5.     ارنريكويس 1898 (Federigo Enriques)  . دروس في الهندسة الإسقاطية (Lezioni di Geometria Proiettiva). اللجنة المسؤولة عن اعادة نشر أعمال انريكويس عينت من وزارة التراث الثقافي في تاريخ 2 أغسطس 2007 http://enriques.mat.uniroma2.it/italiano/vol3.html
6.     أرنولد جيهلين. لوحات الماضي. الناشر (Guida Editori) صفحة 57 . الدراسات البصرية التي أجريت من قبل أفليدس وجدت في النص اوبتيكي (Optikè) في 300 قبل الميلاد وعلى وجه الخصوص، المسلّمة رقم 2 تؤكد أن "الشكل المتكون من إشعاعات الرؤية هو مخروط رأسه يتطابق مع العين ، وقاعدته تقع في أقصى الشيء المرئي."  http://books.google.it/books?id=S5TZgFrKxUkC&source=gbs_navlinks_s
7.     الاكسنومتري كافاليرا هي نوع من الإسقاطات المائلة التي تعتمد على إسقاط نقاط جسم ما باتجاه منحرف بالنسبة إلى مستوى الإسقاط π . ميزة الاكسنومتري الكافاليرا هي أن الأشكال المستوية الموازية لمستوى الإسقاط π تبقى بشكلها ومقاسها الحقيقي بعد عملية الإسقاط، مثلاً الإسقاط الكافاليريلدائرة Δ تنتمي إلى مستوى موازي π, هو دائرة لها نفس قطر الدائرة Δ. هناك نوعان من الاكسنومتري الكافاليرا التي تصنف وفقا لموازية، أو تطابق أحد المستويات الإحداثية مع π وهما- :الكافاليرا الأفقيه (military), عندما المستوى xy يوازي أو يتطابق مع π ؛- الكافاليرا الرأسية (Cabinet), عندما تكون yz أو xz يوازي أو يتطابق مع π. ميزة الكافاليرا الأفقيه هي أن الأشكال المستوية الأفقية تبقى بشكلها ومقاسها الحقيقي بعد عملية الإسقاط. الاكسنومتري الكافاليرا الأفقية غالبا ما تستخدم لتسهيل عمليات تنفيذ الرسم التقليدي، الإجراء يكمن في دوران خطة مبنى ما بحيث تكون مثلاً 30 درجة بالنسبة لخط أفقي الذي يمكن أن يكون حافة ورقة الرسم. ثم تُرسم الخطوط الرأسية التي تمثل ارتفاع المبنى. على سبيل المثال، عندما يكون مقياس الرسم 1:100 طول تلك الخطوط الرأسية ستكون 10 سم إذا كان ارتفاع المبنى يساوي 10 متر. وعادة يُقلل مقاس الخطوط الرأسية (z//) ، للحصول على رؤية قريبة من تلك الإسقاط المنظوري. على سبيل المثال، إذا نظرنا إلى مبنى من الأعلى نلاحظ ان ارتفاعه أقل من مقاس ارتفاعه الحقيقي. وبالمناسبة، عندما الصورة الكافيرا الأفقية للارتفاع تساوي (بالتناسب) الارتفاع الحقيقي، وهذا يعني أن الزاوية بين اتجاه ومستوى الإسقاط تساوي 45 درجة؛ وهذه هي القيمة الأدنى التي يمكنك استخدامها. أي أن مقاسات الارتفاعات يمكن أن تساوي تلك الحقيقية أو ان تقلل حسب الاختيار. للتبسيط عادة ما يختار النصف كعامل تقليل للارتفاعات.       أما ميزة هذا الاكسنومتري الكافاليرا الرأسية  فهي أن الأشكال المستوية الأمامية (عندما يكون  π // yz)، أو الجانبية (عندما يكون (π // xz) تبقى بشكلها ومقاسها الحقيقي بعد عملية الإسقاط. البعد الثالث الذي يمكن ان يكون y أو   x يمكن ان يبقى بمقاسه الحقيقي. في هذا الصدد من الأفضل تقليل, ذلك المقاس, بأي نسبة مختارة, مثلاً النصف. سبب هذا التقليل هو أن مركز الإسقاط ,في الإسقاط الاكسنومتري بشكل عام, يوجد في نقطة لانهائية ولهذا فهو يمثل وضع غير طبيعي بالنسبة للتصور الإنساني. ولذلك، تقليل البعد الثالث الذي يمثل الارتفاع في الكافاليرا الأفقية والعمق في الكافاليرا الرأسية, هي محاولة تهدف إلى تقريب التصور الاكسنومتري إلى المنظوري.
8.     إمر 2010 (Michele Emmer). عنوان الكتاب : "الرياضيات والثقافة ("Matematica e cultura 2010"). الناشر (Springer). الرياضيات. جامعة سابينزا في روما.

9.     انزيريلو 2004  (Michele Inzerillo) المؤتمر الدولي السادس والعشرون (U.I.D) --،عنوان المداخلة:" النموذج الهندسي والنموذج الرقمي" (Il Modello Geometrico e modello digitale), مدينة: جنوا 2004. موضوع المؤتمر: "مشروع الرسم".
http://www.dsa.unige.it/eve/convegni/lerici/relazioneinzerillo04.html
10. انيانو 2008 (Fabio D'Agnano). عنوان الكتاب: ماكس للهندسة المعمارية (3ds Max per l'architettura). الناشر: (Apogeo Editore). حيث يعرف المصطلح تصيير ((Rendering) : يشير بشكل عام إلى نوعية أداء في الرسم، أو عملية انتاج اظهار ذات جودة لكيان هندسي (في التصميم أو المسح). في الآونة الأخيرة نسبيا أصبحت كلمة أساسية في نطاق رسومات الحاسوب ، والتي تحدد عملية توليد صورة لمشهد ثلاثي الأبعاد ، بالاعتماد على خوارزميات تحدد لون كل بيكسل (Pixel) في الصورة، وعلى معلومات رياضية عن هندسة الشكل ، مركز النظر ، والخصائص الضوئية للأسطح المرئية وعن مصدر الضوء.
11. اوتوديسك 2010 (). دليل (3DS_Max)، الموضوع: (Surface Modeling). http://docs.autodesk.com/3DSMAX/13/ENU/Autodesk%203ds%20Max%202011%20Help/index.html
12. اوستروكوناك 2000/01 (OSTROGONAC) منهج الاتصالات  البصرية  للمهندسين (Visual Communicaton Curicula for the Global Engineers).
13. إيرل 1994 (Earle, J.H) الرسم الهندسي (Engineering design_graphics). نيويورك : شركة النشر أديسون ويسلي (ddison-Wesley Publishing Company).

14. بالانكو 2002 (Ballanko، S.، & Collins، L.). ماكروميديا فلاش المؤثرات الحركية (Macromedia Flash animation use in EE 235). University of Washington
15. بالجي 2001 (Balci، O.، Gilley، W.، Adams، R.، Tunar، E. & Barnette، N.) المؤثرات الحركية  لمساعدة تعلم بعض موضوعات الكومبيوتر في العلوم الرئيسية (Animations to assist learning some key computer science topics) . Journal of Educational Resources in Computing، JERIC، http://people.cs.vt.edu/~barnette/BalcietalJERICVol1No2.pdf.
16. ببينغاوس 1885 (Hermann Ebbinghaus)- علم النفس التجريبي. http://psychclassics.yorku.ca/Ebbinghaus/index.htm
17. برافيانو 1998 (Braviano، G.) استخدام  كابري في تدريس الرسم الهندسي (Uso di Cabri per insegnare il disegno geometrico). ونتائج التحليل الإحصائي. حوليات حول الرسم (Rrisultati di una Analisi Statistiche. annali di Grafica، 98، 359–366)
18. براكونيير 1851 (Odoardo Braconnier)  تطبيق الجغرافيا في التاريخ . المقارن بين العلوم الجغرافية والتاريخية (La geografia applicata alla storia ovvero elementi comparati delle scienze geografica e storica.). الناشر (Santini) .
19. براكيج 1990. (Brakhage، K) دليل نظام ذكي في بعدين وثلاثة أبعاد (Ein menugesteuertes، intelligentes System zur zwei- und dreidimensionalen)، Computer geometrie. VDI Reihe 20 CAD/CAM، Nr. 26 Edition. VDI Verlag (1990)
20. بريسون. مونج 1820 (Barnabé Brisson. G Monge). "الهندسة الوصفية". نظرية الظل والمنظور (Geometrie descriptive". argomentee d'una theorie des ombres et de la perspective.). "  الناشر:  (gauthier villiars) . إعادة نشرة عام 1922.
21. بوتز 2001 (Putz، C) تدريس الهندسة الوصفية للمعماريين : مبادئ التدريس والأساليب الفعالة من خلال أمثلة في طريقة مونج (Teaching descriptive geometry for architects: didactic principles and effective methods demostrated by the example of Monge projection)، المؤتمر الدولي الرابع حول  الرسم والفن والتصميم ،ساو باولو، البرازيل (ص 5-9).
22. بوتز و شميت  2003 (PUTZ, C.  SCHMITT F.)، مقدمة للرسم بمساعدة الكمبيوتر (Introduction to Computer Aided Design - Concept of a Didactically Funded Course).
23. بورتوغيزي 1974 (Paolo Portoghesi) موانع العمارة الحديثة "Le_inibizioni_dell’architettura_moderna" . دار النشر:La Terza، باري.
24. بونشي 1937 (Elia Bonci)، نظرية الظلال والجلاء و القتمة (teoria delle ombre e del chiaroscuro، Hoepli 1937).
25. بيتري، ميندولا 2006 (Marta Petri, Isa Medola). الرسم الحر (Design a mano libera). دار النشر: Alinea_Editrice.
26. بيرتولان 1998 (BERTOLINE, G)، العلوم البصرية: مواد هندسية ناشئة (Visual Science: An Emerging Discipline).
27. بيرتيلي 1986 (Carlo Bertelli. Giuliano Briganti، Antonio Giuliano) العنوان "تاريخ الفن الإيطالي" (Storia dell'arte italiana) ، المجلد 2.  الناشر (Electa) . صفحة 176 . في القرن الخامس عشر ليون باتيستا البرتي في دي بيكتورا (De Pictura- 1435) ، وبييرو ديلا فرانشيسكا ، في أطروحته (De Prospectiva) ، أسندوا دراساتهم على مبادئ علم البصريات وقوانين الهندسة الإقليدية.
28. بيلت (JJ Pillet) . 1885-1921. المنظور الخطي... الظلال والرسم الهندسي في تصميم الآلات، باريس. Traité de perspective linéaire ... ombres usuelles et du Rendu dans le dessin d'architecture e dans le dessin des machines، Paris - Leipzig،Blanchard، 1885-1921
29. تريفيزان 2000 (Camillo Trevisan) ، تاريخ علم قطع الحجارة (la storia della stereotomia) . الهندسة، وأساليب البناء في موقع جامعة فينيسيا (Venezia). http://www.camillotrevisan.it/stereo/stereo.htm . حيث يعرف علم قطع الحجارة كالتالي: (Stereotomy،  من اليونانية : ستيريو صلب و تومي قطع) يشير إلى مجموعة من المعارف والتقنيات الهندسية التقليدية المتعلقة برسم وقطع كتل الحجارة وتجميعها لإنشاء  هياكل معمارية معقدة مثل (الجداًر، القبو، القوس، الخ.). هذا العلم يمثل بديلا لتقنيات بناء أخرى تعتمد على استخدام قطع صغيرة من الحجارة (و/أو الطوب) لإنشاء  هياكل هندسية معقدة. في هذه الحالة يمكن الحصول على استمرارية السطوح بفضل صغر حجم الحجارة وكثرة المفاصل بينها.
30. تريكاني 1929  (Istituto_Giovanni_Treccan-1929-1939). الموسوعة الايطالية للفنون والعلوم والآداب (Enciclopedia italiana di scienze، lettere ed arti)، الكتاب 12 (Volume 12). روما. دار النشر: Istituto Giovanni Treccani.
31. تشيرون  2004 (Emilio Chirone). الرسم التقني اليوم. تطور الرسم التقني، (L’evoluzione del Disegno Tecnico، dal blueprint alla realtà) جامعة ترينتو (Università degli Studi di Trento)  كلية الهندسة.
32. تيساري 1921 (Domenico Tessari) ، نظرية الظلال والتظليل ، ميلان (، La Teoria delle ombre e del chiaro-scuro، Ulrico Hoepli، Milano 1921) .
33. تيسييه 1880 (Domenico Tessari).  تطبيقات الهندسة الوصفية. المجلد الاول: نظرية الظلال والكياروسكورو (Applicazioni della geometria descrittiva. [Vol. I.] La teoria delle ombre e del ciharo-scuro). الناشر:  (Camilla e Bertolero) تورينو 1880.
34. جأردنر، هوارد 1999 (Gardner، Howard) الذكاءات المتعددة للقرن 21 (Multiple_Intelligences_for|_the_21st_Century). New York: Basic Books
35. جاكومو ديفوتو 1971 (Giacomo Difoto) ، قاموس اللغة الإيطالية ، لو مونييه ، فلورنسا ، ، مصطلح الرسم (www.giornalecritico.it/PDF/GCSI%20-%20Andrea%20Tagliapietra.pdf)
36. جوجينو 1994 (Sherry Hsi Alice M. Agogino) ايجابية الآثار التعليمية باستخدام  الوسائط المتعددة لتعليم الرسم الهندسي (Impact_&_instructiona_benefit_of_using_multimedia_case_studies_to_teach engineering design). Journal of Educational Hypermedia and Multimedia (3–4)، 351 376
37. جويدو كاستلنوفو- Guido Castelnuovo - (روما، 27 أبريل 1952 البندقية ، 14 أغسطس 1865) كان عالم رياضيات وإحصاء ايطالي، معروف أساساً لمساهماته في الهندسة الجبرية . من أعمالة دروس الهندسة التحليلية والإسقاط ية (1903-1905)
40. الخطة الدراسية لقسم العمارة في الجامعة التكنولوجية / العراق.             http://www.uotechnology.edu.iq/dep-architecture/index.htm
41. الخطة الدراسية لقسم العمارة في جامعة آل البيت http://www.aabu.edu.jo/findex.jsp?id=7&sm=21&dept=703
42. الخطة الدراسية لقسم العمارة في جامعة الإسراء،  http://80.90.162.220/eng/index.php?c=amara_PlanClearfication.htm
43. الخطة الدراسية لقسم العمارة في جامعة البتراء http://www.uop.edu.jo/faculties/Faculty.aspx?lang=ar&f=4&location=faculties&page
45. الخطة الدراسية لقسم العمارة في جامعة البلقاء التطبيقية، http://www.asu.edu.jo/asu/Faculties/DeptCoursesLast.aspx?FacultyId
49. الخطة الدراسية لقسم العمارة في جامعة تَسمانيا UTAS. http://sydney.edu.au/architecture/programs_of_study/undergraduate/Design_in_Arch/course_structure.shtml
50. الخطة الدراسية لقسم العمارة في جامعة دمشق.  http://www.damascusuniversity.edu.sy/faculties/arch/student-services/2009
51. الخطة الدراسية لقسم العمارة في جامعة فيلاديلفيا.   http://www.philadelphia.edu.jo
52. الخطة الدراسية لقسم العمارة في جامعة معهد ملبورن الملكي للتكنولوجيا RMIT)). كلية الهندسة المعمارية. http://www.rmit.edu.au/browse/;CURPOS=1
53. داميش 1992 (Hubert Damisch). أصل المنظور (L'origine della prospettiva). المترجم فيرارو اليساندرا (Alessandra Ferraro). الناشر(Guida Editorه)
54. دانكفورت 2004 (DANKWORT, W., ET AL). تعليم المهندسين ليست فقط كاد (Engineers’ CAx education).
55. داوريا (A. D’Auria) 1992 ، ر. دي فوسكو (R. de Fusco) ، مشروع الرسم "Il_progetto_del_design" ، Etas .  ص. 41.
56. دوتشي (Mario Docci) 2005 ،  دليل التصميم المعماري. (Manuale di disegno architettonico)
57. دوتشي.م 1993  (M. Docci)، د. مايستري  (D. Maestri)، تاريخ المسح المعماري والعمراني (Storia del rilevamento architettonico e urbano)، لاتيرزا (Laterza) ، باري ، 1993
58. دي تشي يو 2007 (Day Chyi Ku) دمج رسم والنمذجة ثلاثية الابعاد ( Integrating Sketch-based 3D Modeling and Personalised. Sketchy Rendering into. Conceptual Design). رسالة دكتوراة.  كلية الهندسة والتصميم. جامعة برونيل (Brunel University).
59. دي روزا 2002 (Agostino De Rosa، Anna Sgrosso، Andrea Giordano).  "هندسة الإسقاط : من عصرالنهضة حتى الوقت الحاضر" (La geometria nell'immagine: Dal secolo dei Lumi all'epoca attuale). دار النشر: UTET .
60. دي فيوري 1967 (G. de Fiore) ، قاموس الرسم (Dizionario del disegno) ، المدرسة ، بريشيا
61. دي مانليو 2003 (Manlio de domenico). دراسة عامة عن القطع المخروطية (studio generale di una conica) . موارد تعليمية في موقع  جامعة كاتانيا. حيث ينص ان قطرين متزاوجان (Conjugate_Diameters)   لمقطع مخروطي، إذا كل منهما منصف للأخر. على سبيل المثال ، في حالة الدائرة قطرين يكونا متزاوجان إذا كانا عموديين على بعضهما. ويقال وترين متزاوجان إذا كل وتر يحتوي قطب القطر الآخر، الخط القطبي للنقطة المشتركة للوترين، هو الخط الموصل القطبين. في حالة الأقطار المتزاوجة، النقطة المشتركة هي المركز الهندسي للقطع المخروطي. وإذا كانت هذه الأقطار تشكل بينهما 90 درجة، فهما بالتوالي المحور الأكبر والمحور الأصغر. كل قطرين متزاوجان لإهليج، يكونان متوازيان لمتوازي أضلاع محيط (envelope) الإهليج. وجميع متوازيات الأضلاع  (المحيطة بإهليج لها نفس المساحة. من الممكن إنشاء  الإهليج من أي زوج من الأقطار المتزاوجة، أو من أي متوازي أضلاع محيط. على سبيل المثال ،  Pappus Alexandria  في كتابة الثامن يبين طريقة إنشاء  الأقطار الرئيسية للقطع الناقص بمجرد وجود زوج من الأقطار المتزاوجة.
62. ديزين 2010 (Dezeen magazine’s Design) .مقال: دارة الملك عبد الله الثاني للثقافة والفنون. المعماري: زها حديد. تاريخ الاقتباس: فبراير 2010.
63. ديل مونته 1600 (Guidobaldo del Monte)، "الكتب الستة عن الإظهار ألمنظوري (Perspectivae Libri Sex، Libro V، Pisauri 1600). والتي ترجمها البروفيسور في جامعة روما (Sinisgalli Rocco)  عام 1984.
64. رافئيلا فانيوني 2001 (Raffaella Fagnoni) الرسم …: النهج الأول الى عالم الاشياء (Design e...: primo approccio al mondo degli oggetti). دار النشر (Alinea Editrice)
65. رايس-روهاني 1996 (Rais-Rohani، M.، and Young، K.A).  "تطوير آليات الوسائط المتعددة كأداة تعليمية على شبكة ويب العالمية (Development of a multimedia structural mechanics teaching tool on the World Wide Web) . في المؤتمر السنوي (ASEE annual conference proceedings، Washington. In، session 1668).
66. روشيل, 2005 (ROSCHEL, O.)، أساليب الإظهار (Darstellungsmethoden)  ، جامعة غراتس.
67. ريتينباكر 1809  (Ferdinand Jakob Redtenbacher ) . (destinés a la construction des_machines). 1874 Baudry، Paris.  ريدتينباكير يعتبر مؤسس علم الهندسة الميكانيكية.
68. ريكاردة ميلياري 2000 (Migliari R) أساسيات الإظهار الهندسي والرقمي للعمارة (Fondamenti della Rappresentazione Geometrica e Informatica dell’Architettura)، دار النشر (Edizioni Kappa).
69. ريكاردو ميلياري - 2010. "أسس التصميم الهندسية. من الموسوعة تريكاني (Treccani). تصنيف: القرن الحادي والعشرين. http://riccardo.migliari.it/?cat=13
70. ريكاردو ميلياري (Migliari R), الهندسة الوصفية وطرق تدريسها (Riflessioni sulla geometria descrittiva e sul suo insegnamento).  in "DDD: Disegno e Design Digitale" n.01, Poli.Design, Milano 2001 (disponibile anche on-line all'indirizzo http://www.mediadigitali.polimi.it/ddd/ddd_001).
71. رينيه ثوم. 1977 . "الاستقرار الهيكلي والتشكل الحيوي (Morphogenesis). اختبار نظرية عامة عن النماذج،". رينيه ثوم- René Thom (مونتبيليه، 2 سبتمبر 1923 -- بوريش سور ايفيت، 25 أكتوبر 2002) كان عالم رياضيات وفيلسوف فرنسي. له مساهمات كبيرة في الطوبولوجيا التفاضلية (Differential topology)، ولكنة معروف على وجه الخصوص لنظرية الكوارث (Catastrophe theory). التي تكمن في تطبيق الرياضيات على الظواهر الطبيعية. وخصوصاً ، دراسات نظرية النمذجة الرياضية للظواهر الغير منتظمة. من أعمالة.
72. سايتو 1998 (SAITO, T) . العلاقات بين القدرة المكانية والهندسة (Relations between Spatial Ability Evaluated by a Mental Cutting Test and Engineering).
73. سترولو 2008 (Rodolfo Maria Strollo).  سلسلة من الدراسات والبحوث المتعلقة بالرسم والبيئة (Collana di studi e ricerche sul disegno dell’architettura e dell’ambiente). الاظهار والتعليم في مجال البحث والتدريس (Rappresentazione e formazione tra ricerca e didattica). جامعة (Aquila و Roma Tor Vergata) الناشر (ARACNE editrice S.r.l).
74. سكروسو 1986  (Sgrosso Anna) ، طوبولوجيا وعمارة ، الأساسيات العلمية للاظهار ، وقائع من مؤتمر جامعة روما "لا سابينزا" ، روما 1986
75. سكوت ماكدونالد كوكستر - Harold Scott MacDonald Coxeter - (تورونتو، 31 مارس 2003 ، لندن 9 فبراير 1907). ولد في انكلترا ، وقضى معظم نشاطاته في كندا. يعتبر واحدا من أعظم علماء الهندسة في القرن العشرين. كان يسمى أيضا دونالد كوكستر. معروف بعمله عن متعدد الرؤوس (polytopes) المنتظم، وعن الهندسة بأكثر من 3 أبعاد، وعن التوافقية نشر 12 كتابا. في 1954 التقى موريتس كورنيليس ايشر (Maurits Cornelis Escher) الذي في بعض أعماله استلهم عن بحوث كوكستر عن الاشكال الهندسية. واستوحى أيضا بعض الأعمال المبتكرة ل بكمنستر فولر (Buckminster Fuller).
76. سكولاري.م 1984، عناصر تاريخ الأكسنومتري (Elementi per una storia del axonometria)، كازابيلا ، رقم 500 ، آذار / مارس 1984 .
77. سيجفريد جيديون 1961  (Siegfried Giedion 1888 – 1968)، موجز عن العمارة (Breviario_di_architettura) ، غارزانتي (Garzanti)، ميلانو ، 1961
78. سيرياكوف 2000 (Syrjakow، M.، Berbux، J.، & Szczerbicka، H.)- ألاثار الحركية التفاعلية على شبكة الإنترنت للتعليم والتعلم (Interactive web-based animation for teaching and learning). OrlandoFL
79. شتايل 1994, (STACHEL, H.) الهندسة الوصفية, فن استيعاب العلاقات المكانية (Descriptive geometry, the Art of Grasping Spatial Relationships). طوكيو.
80. شوماخر 1996 (Thomas L. Schumacher). عنوان الكتاب: (Terragni's Danteum). الناشر : (Princeton Architectural Pr).
81. الطباعة ثلاثية الأبعاد هو شكل من أشكال الانتاج الصناعي من أجل انشاء حجوم ثلاثية الأبعاد بواسطة طبقات متعاقبة من المواد. الطابعات ثلاثية الأبعاد (Printer 3D) هي عموما أسرع وأكثر موثوقية وأسهل استخداما من غيرها من التكنولوجيات إنتاج النماذج الاولية (Prototyping). الطابعات ثلاثية الأبعاد توفر القدرة على طباعة وتجميع أجزاء مكونة من مواد مختلفة مع خصائص فيزيائية وميكانيكية في عملية بناء واحدة. تكنولوجيات الطابعات ثلاثية الأبعاد المتقدمة تنتج نماذج تحاكي بشكل وثيق الشكل ووظيفة النماذج الأولية (Prototyping). الطابعة ثلاثية الأبعاد تستخدم البيانات الرقمية لنموذج افتراضي ثلاثي الأبعاد لعمل العديد من المقاطع العرضية،  ومن ثم تطبعها الطبقة فوق الأخرى لإنشاء كيان ثلاثي الأبعاد.
82. العيسوي 2008 (Hasan isawi). (GEOMETRIA_DESCRITTIVA_Stages_informatici) http://assex.altervista.org/gpe07-08.htm
83. غاريتو 2008 (Maria Amata Garito)  العولمة والابتكار : فرص جديدة للتعليم والتدريب (le Nuove Opportunita’ di Istruzione e Formazione). كلية علم النفس في جامعة روما " سابينزا" (Milano، 2000 Giuffré Editore).
84. غاسبار مونجي 1798 ، هندسة وصفية (Géometrie Descriptive) ، باريس 1798.  يصف الهندسة "لغة ضرورية للإنسان الذي يتصور مشروعا ، ويدير سيرة...".
85. غاسبر مونج (Gaspard Monge) هندسة وصفية- Geometrie descriptive (أعيد طباعته في مجلد واحد في 1799) التي تتضمن المحاضرات التسعة الأولى في مدرسة المعلمين (Ecole Normale) .
86. غاي 2002 (Fabrizio Gay). الوصفية في ذاكرة مايستر ليبر (La “informazione” della descrittiva nel ricordo di un “Lieber Meister). جامعة فينيسيا (IUAV )
87. غوتييه 1812(Louis Gaultier de Tours) ،  في مذكراته بعنوان"The contacts des cercles". كتب أثناء دراسته في مدرسة Ecole Polytechnique ، أساليب الإنشاء الرسومية لتحديد دائرة أعطيت 3 كيانات ، وتحديد كرة أعطيت 4 كيانات. 15 يونيو 1812 ، مجلة كلية  بوليتكنيك (Journal de l'École Polytechnique) http://jl.ayme.pagesperso-orange.fr/Docs/Le%20theoreme%20de%20Feuerbach.pdf
88. فالي 1838 (Louis Vallée) ، علم الرسم يحتوي على نظرية عامة عن الظلال والمنظور ، النظرية العامة للبصريات، والمنظور (Traité de la science du dessin، contenant la théorie générale des ombres، la perspective linéaire، la théorie générale des images d'optique، et la perspective).
89. فرانك م. كروفت (Frank M. Croft, Jr.) الهندسة الوصفية في عالم النمذجة ثلاثية الابعاد (The Need (?) for Descriptive Geometryin a World of 3D Modeling) جامعة ولاية أوهايو(Volume 62. Number 3).
90. فرانكو ميري 1992 (Franco Mirri)، الإظهار التقني والتصميم (La_rappresentazione_tecnica_e progettuale) . النشرNISٍ . روما ، 1992 ، ص. 17.
91. فوسكو 1999 (Vincenzo Fusco) نشأة سكن الإنسان (la Genesi Della dimora umana).  نقوش في وادي كامونيكا، (Val camonica). إيطاليا - العصر الحديدي.  http://erewhon.ticonuno.it/arch/1999/campus/abitare/abitare.htm

92. فيلد 1999 (FIELD, B.). دورة في تخيل الفراغ (Course in Space Visualisation) Vol. 3, No. 2
93. فينزي 2008 (Fabiola Pinzi) . ("Fabiola Pinzi). ("La maestosa Roma)  . لوحة قاعة الأقنعة. بيت أغسطس في روما. نشرت   في موقع (Pluritematici).   http://www.artearti.net/magazine/articolo/La_maestosa_Roma
94. كابوني 2010 (Mara Capon) سطوح  متعددات الوجوه (Poliedri e superfici poliedriche)  . التعليم الإلكتروني (Federica)، جامعة فيديريكو الثاني، نابولي. حيث تم تعريف متعدد السطوح كالسطح المكون من مضلعات مستوية ، والتي غالبا ما تستخدم لتمثيل الأشكال ذات الأسطح المستمرة. في الواقع كل شكل يمكن تمثيله بواسطة عملية تقريب لمتعدد السطوح. النماذج الرقمية غالبا ما تكون مبنية باستخدام الإظهار العددي آو متعدد الأضلاع الذي يمثل الاستمرارية الهندسية بواسطة أسطح متعددة الأضلاع، والتي عادة ما تكون مكونة من شبكة من المثلثات وتدعى ميش (Mesh) . عندما يتم تصيير (rendering) هذه الأسطح تبدو وكان لها خاصية الاستمرارية وبذلك تسمح فقط برقابة شكلية وليس قياسية (أو مترية) بسبب عملية التقريب المستخدمة في التصيير.
95. كاتاستيني 2003 (Laura Catastini، Franco Ghione). عنوان الكتاب: هندسة الرؤية: في علم والفن، والتعليم (Le geometrie della visione: scienza، arte، didatica). الناشر: (Springer). صفحة 101. حيث يعرف الهوموثيتي (homothety) بذلك النوع من العلاقات التقابلية بين أشكال مستوية أو فراغية. حيث النقط المتقابلة تصطف على نفس الخط المار بمركز التقابل، والخطوط المتقابلة تلتقي في نقط لانهائية ( أي متوازية لبعضها البعض) .  باختصار الأشكال المتقابلة  تحافظ على نفس الشكل بعد عمليات التحول مثل الدوران، الانزلاق، الانقلاب، التكبير التصغير. 
96. كارسيا 2005 (Ramo in Rubio Garcıa) ، الوسائط المتعددة التفاعلية والمؤثرات الحركية في تدريس الهندسة الوصفية (Interactive multimedia animation with Macromedia Flash in teaching Descriptive_Geometry). قسم البناء والهندسة (Department of Construccion e Ingenierıa de Fabricacion)، الرسوم  الهندسية (A  rea de Expresion Grafica en la Ingenierıa)، جامعة أبييدو (Universidad of Oviedo)، أستورياس (Asturias) ، إسبانيا.
97. كاميروتا 2001 (Filippo Camerota) . مازاتشو (Nel segno di Masaccio)  ، النشر (Giunti Editore) . صفحة 19.
98. كانديتو 2010 (CÀNDITO Cristina)، بوفيتو (BOFFITO Maura). الظلال في الإظهار التقني والفني. قسم علم الهندسة المعمارية. كلية العمارة في جامعة جنوى (Genova).
99. كريشينسي 2010 (CRESCENZI, Carmela). تكوين  العمارة،  والهندسة للمشروع (GENESI DELL’ARCHITETTURA. GEOMETRIA PER IL PROGETTO). قسم الهندسة المعمارية.رسم, تاريخ, تصميم. جامعة فلورنسا (Dipartimento di Architettura. Disegno Storia Progetto, Università degli Studi di Firenze).
100.        كلاك 2005 (GLUCK, J). والهندسة والقدرة المكانية-- (Geometrie und Raumvorstellung- Psychologische Perspektiven - Studie: F ¨orderung der Raumvorstellung mit Augmented Reality).
101.        كلاك جيتلر 1998. (Georg Gittler, Judith Glauck) ، أثار تدريس الهندسة الوصفية في اختبار القدرة الفراغية (Effects of Instruction in Descriptive Geometry on Spatial Test Performance). مجلة الهندسة والرسومات (Journal for Geometry and Graphics Volume 2 (1998) No. 1, 71{84). قسم علم النفس في جامعة فيينا.
102.        كندري 2006  (Cesare Cundari) مداخلة بعنوان: تأملات حول أهداف مواد الرسم . المؤتمر الدولي الثامن والعشرون لمواد الإظهار (XXVIII CONVEGNO INTERNAZIONALE DELLE DISCIPLINE DELLA RAPPRESENTAZIONE).. الاتحاد الايطالي للرسم (UID ). قسم علوم العمارة (DSA). جامعة جنوه. http://www.arch.unige.it/eve/convegni/lerici/cundari.pdf
103.        كواروني  (Quaroni) 2003 . بشأن مصطلح قياس هناك معنى واسع وشامل من التفاصيل في النص الذي حرره أتيليو بيتروتشولي (Petrucciol) ، في كتاب لودوفيكو ، "تصميم المبنى " (Progettare_un_edificio). دار النشر: Kappa . مصطلح النسبة يأتي من مفهوم التمكن من العثور على مجموعة من العلاقات المعيارية بين مجموعة واحدة وأجزائها. تفاصيل واسعة وشاملة حول هذا الموضوع ، يوجد في نفس الكتاب.
104.        كومنز (Wikimedia Commons) قاعدة بيانات تحتوي 10،287،180 ملف ميديا حر للاستخدام. http://commons.wikimedia.org
105.        كومي 2009 ((Claudio Umberto Comi, الرسم  والكمبيوتر  في تدريس العمارة (Disegno e computer nella didattica dell’architettura) . البوليتكنيك دي ميلانو.قسم العمارة والتخطيط.
106.        لي 1949 (Lee، L. A. and Reekie، R. F) ، هندسة وصفية للمعماريين والبنائين (Descriptive_geometry for architects and builders) ، أرنولد (Arnold)، لندن.
107.        ليبمان 1994 (Lipmann، A.، & Lieu، D. K.). حالات دراسية للوسائط المتعددة ولفشل  طلاب الهندسة (case_study of and engineering failure for new engineering students multimedia) المؤتمر السنوي (ASEE annual conference proceedings، Edmonton، Alberta (pp. 2173–2179).
108.        ليهمر2005 (Lehmer،Derrick- Norman) An Elementary Course in  Synthetic Projective Geometry، يضمن شرح عن العلاقة التقابلية بين حزمتين من الخطوط مراكزهما نقطتان متقابلتان. http://www.gutenberg.org/files/17001/17001-h/17001-h.html
109.        ليو 1999 (Lieu، D) الدروس التفاعلية باستخدام الوسائط المتعددة في الرسومات الهندسية  Using_interactive_multimedia_computer_tutorials_for_engineering_graphics_education Journa_for_Geometry_and_Graphic
110.        ليوبولد  وآخرون 2001 (LEOPOLD, C.) التجارب الدولية في تطوير قدرات التخيل المكاني لطلاب الهندسة (International Experiences in Developing the Spatial Visualisation Abilities of Engineering_Students).
111.        ماريا أماتا غاريتو 2000 (Maria Amata Garito)  العولمة والابتكار : فرص جديدة لتعليم والتدريب (le Nuove Opportunita’ di Istruzione e Formazione). كلية علم النفس في جامعة روما "لا سابينزا"(Milano, 2000 Giuffré Editore).
113.        منهاج قسم العمارة في جامعة كورنيل http://aap.cornell.edu/arch/programs/ugcurriculum.cfm
114.        موجوروفيتش 2011 (Paolo Mogorovich). كيفية ممارسة نظم المعلومات الجغرافية (GIS). المجلس الوطني للبحوث -- معهد (Faedo). قسم الحاسوب. جامعة بيزا. آخر تحديث : 2011/03/18. حيث يعرف نموذج بيانات نظم المعلومات الجغرافية، بمجموعة من البيانات الرياضياتية لتمثيل الكاينات الجغرافية أو الأسطح. على سبيل المثال ، نموذج البيانات المتجه (Vector) يمثل الجغرافيا كمجموعات من الخطوط والنقاط والمضلعات، نموذج البيانات النقطية (Raster) يمثل الجغرافيا كصفائف (Matrix) من الخلايا التي تقوم بتخزين قيم رقمية، ونموذج  بيانات TIN  يمثل الجغرافيا كمجموعة من المثلثات المتجاورة. http://www.di.unipi.it/~mogorov
115.        موقع الموسوعة العربية-22/09/2010 . http://www.arab-ency.com/index.php?module=pnEncyclopedia&func=display_term&id=12168
116.        مولر 2001  (Mohler، J. L) استخدام تقنيات الوسائط المتعددة لتحسين  قدرة الطلاب في فهم  الهندسةد الفراغية. Graphi Con 2001.
117.        مونج 1798 (G. Monge) ، الهندسة الوصفية وبيانات التدريس في المدارس العادية (Géométrie_descriptive، Leçons données aux écoles normales) ، المعهد الوطني، باريس (de l’Institut national Paris).
118.        موودل (Modular Object-Oriented Dynamic Learning Environment)) هو برنامج حر ومفتوح المصدر (Open Source)   لإنشاء مقررات دراسية ومواقع إنترنت. وهو مشروع دائم التطور  مصمم لدعم وإدارة التعلم عن بعد (Learning Management System)، معروف أيضاً باسم بيئة تعلم افتراضية (Virtual Learning Environment) . انتشر موودل في الكثير من الجامعات  في جميع أنحاء العالم كأداة فعالة لإنشاء وتنظيم الدورات التعليمية على الانترنت.
119.        ميلانو 2005/2006 (Reccardo Milano) . رسالة ماجستير: الموجز الحرج في التعليم (Sintesi critica del percorso formativo).  البروفيسور إميليو فارولدي (emilio faroldi). البوليتكنيك دي ميلانو. كلية الهندسة المعمارية. دورة دراسية في علوم الهندسة المعمارية. الأداة الرقمية في عملية التصميم.علوم البيئة والتكنولوجيا. قسم علم تكنولوجيا المباني. http://xoomer.virgilio.it/emmanulegianessi/approfondimenti/TESI.pdf
120.        ميلياري  2009  (Riccardo Migliari).  عنوان الكتاب:Geometria-descrittiva . دار النشر:  De Agostini scuola ، المدينة: Novara.
121.        ميلياري 2008 (Riccardo Migliari). مؤتمر دولي حول تكوين الهندسة المعمارية -- أدوات المشروع (Convegno Internazionale Genesi dell’Architettura – Strumenti per il progetto). فلورنسا سبتمبر 2008 . http://www.migliari.it/pdf_convegni/2008_Geometria_progetto_testo.pdf

122.        ميلياري 2008 (Riccardo Migliari). وثيقة لتجديد الهندسة الوصفية (Un manifesto per il rinnovamento della GD).
123.        ميلياري 2009 (Riccardo Migliari). محاضرة دورة الرسم ، في كلية الهندسة المعمارية 'لودوفيكو جواروني /جامعة  سابينزا (Sapienza Università di Roma/ Architettura Ludovico Quaroni).  روما العام الدراسي 2009/2010  http://riccardo.migliari.it/pdf_lezioni/02_retta_lr.pdf
124.        نازيني. العيسوي 1996 (Nasini Lamberto. Hasan Isawi) .كتاب:  محاضرات وتدريبات في أسس وتطبيقات الهندسة الوصفية (Lezioni ed esercizi di fondamenti e applicazioni di geometria descrittiva). جامعة روما سابينزا.  دار النشر: (Kappa). حيث يعرف التربيعي (Quartic) في الهندسة الوصفية كمنحنى فراغي ناتج في معظم الحالات، كتقاطع بين أسطح دورانية (مخروط، كرة، أسطوانة). يمكن تحديد ألتربيعي عن طريق إيجاد نقاط مشتركة لعدة مقاطع عادة ما تجرى بمستويات متوازية بينها. وفقاً للمواضع المتبادلة للسطحين المتقاطعين، يمكن تصنيف المنحنى ألتربيعي كما يلي: 1- تربيعي بطيه واحدة (Monogrammica) ، عندما تتقاطع فقط جزء من رواسم واحد من السطحين مع الأخر. 2- تربيعي بطيتين (Digrammica)  عندما تتقاطع جميع رواسم واحد من السطحين مع الأخر. 3- نافذة فيفياني (Viviani's window)، وهو حالة خاصة من التربيعي بطيتين، حيث واحد من الرواسم المتقاطعة تكون متماسة للسطح الأخر. تربيعي التقاطع بين مستويين يمكن أن يكون متماثل بالنسبة لمستوى واحد أو أكثر. وهذا يعتمد على المواضع المتبادلة لمحوري السطحين. مثلاً، يكون هناك مستوى تماثل واحد في حالة تقاطع بين محاور السطحين ويكون هناك ثلاثة مستويات تماثل إذا
منحنى تربيعي بطيه واحدة ناتج من تقاطع كرة وأسطوانة. (العيسوي)
كانا المحورين متقطعان بزاوية قائمة. تحديد نقاط التربيعي يتم باستخدام عدة مستويات مساعدة قاطعة السطحيين المعنيين. اختيار مواضع هذه المستويات عادة ما يتم بهدف تبسيط الإنشاءات الهندسية لتحديد نقاط التربيعي الهامة. مواضع المستويات المساعدة عادة ما تكون موازية لمحاور السطحين.
125.        نوبلوك و  جنسن 1997  (Knoblock, E.W. and Jensen) , الهندسة الوصفية باستخدام الكاد ثلاثي الابعاد (Descriptive geometry using 3-D CADD).
126.        نوترا 1956 (Richard Joseph Neutra) . التصميم للبقاء (progettare per sopravivere) ، ميلان ، 1956.  
127.        نيلسون 2002 (Nielsen، J.)،  قابلية استخدام فلاش للمعاقين (Making flash usable for users with disabilities) http://www.useit.com
128.        هاستي  2007 (Manfred Husty) . الهندسة الوصفية ،تقنية الرياضيات. معهد  أساسيات الهندسة المدنية وكاد (Institut für Grundlagen der Bauingenieurwissenschaften Arbeitsbereich Geometrie und CAD). الموقع: http://geometrie.uibk.ac.at/Lehre/TechnischeMathematik/DG-Techmath-SS2007.pdf
129.        هاشيت 1828 (JPN-Hachette)، دراسة الهندسة الوصفية: تطبيقات الظلال،  المنظور وعلم قطع الحجارة- Stereotomy (Traité de Géométrie Descriptive: Comprenant les Applications de _ette Géométrie Aux Ombres، À la Perspective et À la Stéréotomie).
130.        هايساكا 1998 (HAYASAKA).  اختبار ونتائج التخيل المكاني (Spatial Visualisation Trial Test and Results).
131.        هولدر, 2000 (Holder, E), تصميم الرسم (Design Zeichnen - Lehr und Studienbuch), دار نشر (unchen)
132.        هيذر 1851 (J.F. Heather)  أطروحة في الهندسة الوصفية، نظرية الظلال والمنظور (An_elementary treatise on descriptive geometry، with a theory of shadows and of perspective) .
133.        هيرتزبيج 2006 (Mark Hertzberg). عنوان الكتاب (Frank Lloyd Wright's Hardy House)  الناشر (Pomegranate).
134.        هيرش 2002 . (Hirsch، Anton) امتداد لمسألة فيلارسيو ("Extension of the ‘Villarceau-Section’ to Surfaces of Revolution with a Generating Conic"). مجلة: (Journal for Geometry and Graphics). ألمانيا. دار نشر (Heldermann). ڤيلارسيو 1813 -- 1883 (Yvon Villarceau) كان عالم فلك فرنسي ورياضيات ، ومكتشف دائرتي فيلارسيو (بالإنجليزية: Villarceau circles) هي زوج من الدوائر تنتج عن قطع سطح حلقي    (Torus)   بمستوي مائل بزاوية معينة بالنسبة لمحور الدوران . هناك أربع دوائر يحصل عليها كمقاطع لذلك السطح: الأول بمستوى عمودي على محور الدوران a والثانية بمستوى مار بالمحور a والدائرتين الباقيتين هما دائرتي فيلارسيو. في هذا الصدد يمكن الاطلاع على كتاب لوريا (1921)، "History of Descriptive Geometry from Origins up to our Times" ، دار النشر (hoelpi ميلانو، 1921، ص. 251 .
135.        وولفجرام 1994 (Wolfgram، D. E.) ، إنشاء عروض متعدد الوسائط (Creating multimedia presentations). Indianapolis: QUE.
136.        ويبوميتركس (webometrics) المركز الاسباني المتخصص بترتيب مواقع الجامعات حول العالم. المركز الوطني للأبحاث في اسباني ا "CSIC"، وهدفه تشجيع النشر الالكتروني والمنافسة بين الجامعات على زيادة استخدام الانترنت كوسيلة لتبادل ونشر المعلومات والخدمات. يقوم الموقع على تصنيف مواقع الجامعات وفق مجموعة من المحددات والمعايير المتخصصة. http://www.webometrics.info/top100_continent.asp?cont=aw
137.        ويجلي 2001 (Wigley، M) نشر أكاديمي (Paper). (The Activist drawing: retracing_situationist architectures from Constant's New Babylon to beyond Drawing Center). (MIT Press، London،).  ص 27-56..
138.        ويلسون 2001 (John E. Wilson).  كتاب: (3D modeling in AutoCAD) . دار النشر: (Focal Press). مجسمات بدائية (PRIMITIVES): مجسمات هندسية أساسية مسبقة الصنع تستخدم لإنشاء نماذج صلبة معقدة بدلاً من البدء في رسم دوائر ومستطيلات ومن ثم استخدام أوامر البثق (Extrude) او التدوير (Revolve)، القيام بإدراج المجسمات البدائية عادة ما يكون أسرع. تغيير البدائيات بواسطة العمليات البووليانية (تحليل جبري منطقيBoolean operations) ،نسبه إلى العالم جورج بوول، عادة ما تعتبر وسيلة فعالة في الرسم ثلاثي الأبعاد. هناك ثمانية بدائيات مختلفة: المكعب؛ الكرة؛ لمخروط؛ الأسطوانة؛ المخروط ؛ الإسفين(Wedge)؛ الطارة؛ الهرم؛ مضلع صلب.
139.        يي وآخرون 2004 (YE, X., ET AL) ، طلاب اليوم ومهندسين الغد (Today‘s students, tomorrow’s engineers: an industrial perspektive on CAD education).

إرسال تعليق