بحث هذه المدونة الإلكترونية

16‏/02‏/2011

قائمة العار

هذه القائمة نشرها موقعا «البديل»، و «المصراوية» مع توضيحات منا، هدفها تدوين تصريحات ومهمات كل من حاولوا نزع فتيل الثورة منذ يومها الأول، واستمروا في ذلك بكل الوسائل، لم ترق قلوبهم لدماء الشهداء وصرخات المصابين، أطلقوا الأكاذيب وصدقوها، أكملوا مشوار المصلحة الشخصية، ونسوا تماما مصلحة الوطن، لكن القائمة تحصر من قدموا مواقف ضد الثورة نفسها فقط، لا الذين كانوا يؤيدون النظام منذ سنوات طويلة بشكل معلن، ونؤكد في النهاية احترامنا لمن التزموا الصمت من المشاهير، رغم أنه صمت مخجل

. أنس الفقي (باعتباره صاحب السياسة الإعلامية المؤسفة التي قدمها التلفزيون المصري طوال أيام الثورة ).
2. حسن راتب (صاحب قناة المحور التي انحازت للنظام طوال الوقت، حتى انطلقت دعوات المقاطعة لها بعد فضيحة صحفية جريدة 24 ساعة).
3. سيد علي (مذيع برنامج 48 ساعة، والصحفي في الأهرام).
4. هناء السمري (مذيعة برنامج 48 ساعة)
5. مي الشربيني (رغم اختفائها الطويل عن الأضواء، لكنها عادت للمحور لمدة ثلاثة أيام، لتردد الاتهامات نفسها لشباب الثورة).
6. اللاعب خالد الغندور، كان وفيا لصديقه علاء مبارك.
7. إبراهيم حسن، وحسام حسن (طالبا بأن يمنع الجيش الطعام والدواء عن المعتصمين، أو ضربهم بخراطيم المياه حتى يتركوا الميدان، وقال حسام حسن إنه يريد الهجوم على البرادعي).
8. حسن يوسف (اتصل بكل القنوات العامة والخاصة للتأكيد أولا على أن خلايا إيرانية مهدت للثورة، ثم كان صاحب أول تصريح حول توزيع الجنيهات ووجبات الكنتاكي على الشباب للبقاء في الميدان، وتضاف إليه زوجته شمس البارودي).
9. زينة (سمحت بأن ترتفع فوق الأعناق في أول تظاهرة لتأييد الرئيس مبارك، وقالت للتلفزيون المصري إن الشباب يعوي في ميدان التحرير لأكل العيش)
10. عمرو مصطفى (ملحن الأغاني الوطنية الذي سار في تظاهرات التأييد، ووصف شباب التحرير بالخونة).
11. أشرف زكي (صاحب الدور الأكثر وقاحة، كونه قاد تظاهرات التأييد باعتباره نقيبا للممثلين)
12. ماجدة زكي (خذلت جمهورها ووقفت بجوار شقيقها تهتف في ميدان مصطفى محمود يا جمال قول لابوك المصريين بيحبوك).
13. روجينا (زوجة زكي ظهرت في ميدان مصطفى محمود ترتدي الأسود، وتقول للرئيس أوعا تسيبنا هنتبهدل يا ريس)
14. مرتضى منصور (لا داعي للشرح بعد حلقة مصر النهاردة).
15. تامر حسني (نجم الجيل الذي ترك جيله الشاب، وبكى على شاشة التلفزيون المصري من أجل مبارك، بينما هو في هولندا بحجة احياء حفلات، والآن يتاجر بالقضية، ويعلن عن البوم كامل باسم ثورة 25 يناير. النظام استعان به للظهور في التلفزيون لسب المتظاهرين، والادعاء بأنهم عملاء ومأجورون.
16. سماح أنور (طالبت بحرق المتظاهرين لاخلاء الميدان).
17. طلعت زكريا (طباخ الريس وصف الم
in riferimento a: جريدة القبس :: العربى و الدولى :: قائمة العار :: 13/02/2011 (visualizza su Google Sidewiki)
إرسال تعليق